(موقف الباص الذكي) مشروع طلابي لتخفيف الازدحام وتنظيم المرور

مصدر الخبر : SANA | يونيو 17، 2018

يهدف مشروع (موقف الباص الذكي) الذي قدمته الطالبتان زهراء بكور ورهف ناصر في المعرض السنوي الأول لمشاريع الكليات التطبيقية بجامعة تشرين إلى تخفيف الازدحام على مواقف الباصات وتوفير الوقت وتنظيم السير وحركة المرور خدمة للناس ولشركة النقل الداخلي على حد سواء.

والمشروع حسب بكور وناصر يحل مشكلة انتظار الناس على موقف الباص والازدحام الذي يحدث في المكان جراء اجتماع الناس والحافلات وتقليل نسبة الحوادث عن طريق استخدام إشارة المرور الذكية.

وأوضحت الطالبتان أن المشروع يعتمد على وضع شاشة كيباد على موقف الباص حيث تقوم هذه الأخيرة بعرض أرقام الباصات والزمن اللازم لوصول كل باص وعدد الأشخاص الموجودين على الموقف ونوع الباصات.

وأضافتا: في حال زاد العدد على موقف الباص يتم التواصل مع شركة النقل لتقوم بإرسال باص احتياطي حتى لا يبقى الناس في حالة انتظار طويلة كما يتضمن المشروع شمسيات مطرية تفتح عند هطول المطر وإنارة ذكية للشوارع بالإضافة إلى إشارة مرور ذكية تقوم بتنظيم السير حيث يعتمد مشروعنا على استخدام متحكم اردوينو وشاشات وكيباد ومحركات لتحريك الشمسيات وحساس للمطر وللظلام و آخر للحركة ومجموعة دارات كهربائية.

المشرفة على المشروع الدكتورة الفت جولحة من قسم هندسة الحاسبات والتحكم الآلي في كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية أوضحت بدورها أن المشروع يعتبر تمهيدا للوصول إلى مفهوم المدن الذكية وتطبيقها فعليا حيث تتم آلية التحكم الذكي عن بعد باستخدام أنواع من الشبكات لنقل إشارات الحساسات مختلفة الأنواع التي يتم توزيعها في المدن ومعالجة تلك الاشارات عن طريق المتحكمات لانتاج الاشارات الفعلية المرغوبة.

وأشارت إلى أن جميع هذه المرافق تربط إلى محطة مركزية للمراقبة والتحكم بحركة الباصات التي ترسل الزمن اللازم لوصولها إلى كل موقف ويظهر ذلك الزمن على الشاشات الموزعة مع رقم كل باص من الباصات المتاحة مؤكدة أن موقف الباص الذكي ينظم حركة الباصات في المدن بشكل آلي ويعالج مشكلة الازدحام وخصوصا في أوقات الذروة ويقلل من زمن انتظار مستخدمي الباصات في التنقل.

يذكر أن المعرض السنوي الأول لمشاريع الكليات التطبيقية أقيم الأسبوع الماضي في المكتبة المركزية بجامعة تشرين وتضمن 53 مشروعا علميا في مجالات هندسات التصميم والإنتاج والقوى الميكانيكية والبحرية وهندسات الاتصالات والالكترونيات والحاسبات والتحكم الآلي والهندسة الطبية وهندسات الميكاترونيك والطاقة الكهربائية.

بشرى سليمان

إذا كان ثمة ما يشغلك لاتتردد في إضافة تعليق